جباضو يولم لأصدقائه في دده-الكورةغداء الشيخ المهندس خليل الزاخم في ددههنيئاً للكورة بتولي جورج البرجي مسؤوليات جديدةزار وزير الثقافة ريمون عريجي رئيس جامعة البلمند الدكتور إيلي سالم " بالنسبة لبكرا شوبلدية قلحاتنادي شبيبة كفرحاتا زيبار الزيتون من معاصر بحبوش وداربعشتار تكميلية خليل سالم الرسمية في بطرام لقاء لاسرة
 

Forgot your password?
 
 
المكاري يخاطب الكورانيين وفق التصنيف الطائفي - للمسيحي لغة وللمسلم لغة أخرى ...

في زاوية "مكاريات" لهذا العدد، اخترنا أن نسلّط الضوء على الأساليب البدائية التي يتّبعها فريد مكاري في مخاطبة أهلنا في الكورة. وتفوح أريحته بشكل خاص في حقبة الإنتخابات، حيث يصبح بيع الكلام على عواهنه، الى درجة فقدان الاتزان.

من النماذج التي اخترناها هذه المرة، ما قاله المكاري في إحدى جولاته الإنتخابية في القرى الكورانية حيث أطلق رشقاً من وعوده، وما أكثرها، مؤكداً للكورانيين "قرب العمل بمشاريع إنمائية في كل قرية، خصوصاً القرى الإسلامية...

في البداية، لم نعرف لماذا يفرّق المكاري بين القرى وفق انتمائها الطائفي، إذ ليس بهذا الأسلوب الرخيص يعتقد المكاري أنه يستطيع ان يقنع الناس. ومشكلته أن أبناء الكورة يعيشون بتوافق طائفي قلّ نظيره، والذي لا يعرفه المكاري ، على ما يبدو أن الضحك على الناس بمقولة صراع المشروعين لم تعد تلقى أي رواج في الكورة. والناس سوف تحاسب في الإنتخابات المقبلة مَن استفاد من هذا المناخ واختبأ وراءه لكي يتسلّل الى المجلس النيابي ويحتل مقعداً لا يليق به.

أما المكاري فنقول له أن مَن يريد أن يدافع عن الكورانيين، يدافع عنهم جميعاً دون تمييز. ومثل هذه المواقف لا يجري تثبيتها بالكلام بل بالأفعال. وإذا شاء المكاري أن يعرف كيف يمكن للمخلصين أن يتصرّفوا لحماية التعايش في الكورة، ما عليه سوى مراجعة مجلة الأفكار التي نشرت في العدد 919 تاريخ 14 آب 2000 ما يلي :

هكذا يتصرّف الكوراني الأصيل، لا كما فعلتَ أنتَ يا مكاري، تقول للمسلم أن أقرب الى عنايتك واهتمامك، ثم تغفله لتقول للمسيحي على انفراد الكلام نفسه. هذه المواقف لا تحمي التعايش، ولا تؤمّن الإنماء للمنطقة، ولا تبني الأوطان. وحتى لا تصنع نواباً إلا في غفلة من الزمن، وقد ولّى هذا الزمن الى غير رجعة.

6/11/2011 التاريخ
27 عدد
الصفحة الأولى القسم
أخبار متصلة