جباضو يولم لأصدقائه في دده-الكورةغداء الشيخ المهندس خليل الزاخم في ددههنيئاً للكورة بتولي جورج البرجي مسؤوليات جديدةزار وزير الثقافة ريمون عريجي رئيس جامعة البلمند الدكتور إيلي سالم " بالنسبة لبكرا شوبلدية قلحاتنادي شبيبة كفرحاتا زيبار الزيتون من معاصر بحبوش وداربعشتار تكميلية خليل سالم الرسمية في بطرام لقاء لاسرة
 

Forgot your password?
 
 
بشمزين تنعم بالتنمية برغم مشاكل الجوار - فوزي مفرج: مواصلة العمل لتطوير البلدة

تقع بلدة بشمزين في قضاء الكورة على متوسط ارتفاع 275م عن سطح البحر، على مسافة تبعد 76كلم عن بيروت عبر شكا – كفرحزير، وتبلغ مساحة اراضيها 544 هكتارا، يحدها شمالاً حدود عفصديق، وشرقاً تخوم بطرام، وجنوباً تخوم أميون.

يتميز أبناء بشمزين بإقبالهم اللافت على العلم بحيث لا يكاد يخلو منزل في البلدة من طبيب أم مهندس أو رجل أعمال أو مربي.. وقد حقق الكثير منهم نجاحات على مستوى الوطن والعالم. وفي البلدة، تقوم كنيسة السيدة على أنقاض كنيسة صليبية قديمة، وفي وسط البلدة بناء يقال أنه كان مركزاً لوكلاء ملوك جبيل الصليبيين، ما بين القرنين الحادي عشر والثاني عشر. وهناك الكثير من الآثار التي لم يتم الكشف عنها لأنه حتى اليوم لم تجرِ أي اعمال تنقيب.


رئيس البلدية فوزي مفرج

رئيس البلدية

رئيس بلدية بشمزين، فوزي مفرج، الحاضر دائماً للخدمة العامة، و هو من بيئة عريقة متجذرة في العمل الإجتماعي والسياسي والإنمائي، استكمل مسيرة حافلة بالعطاءات والإنجازات شعاره البقاء على مسافة واحدة من أبناء البلدة، بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية والطائفية . هذا الموقف جذب إليه رضى ومحبة الغالبية الساحقة من أهل بشمزين.
"الآفاق الجديدة" تحدثت الى مفرج عن الوضع البلدي العام في البلدة ...

ابتدأ فوزي مفرج نشاطه في الحقل العام سنة 1975 مع بداية الحرب اللبنانية حين كانت الحاجة ملحّة للبقاء في بلدته رغم الظروف الأمنية السيئة لأنه كما قال، " كانت المسؤولية كبيرة وتتطلب المساهمة في كل ما يمكن أن يريح بشمزين على كافة الأصعدة، إنمائيًا وإجتماعياً وإنسانياً... وكنت أستثمر علاقاتي الوطيدة مع جميع الأطراف المتواجدة في الكورة لمصلحة وخير البلدة وأهلها."

أضاف مفرج:" كان على رأس اهتماماتي في تلك المرحلة الصعبة تطوير مدرسة بشمزين العالية، فكان ان انتخبت رئيساً لها لمدة اثني عشر سنة متتالية، فتمكنت من تحقيق نهضة عمرانية كبيرة فيها من خلال شراء عقارات لتوسيع مباني المدرسة وانجاز بنائين أساسيين فيها هما الروضة والابتدائي، اضافة الى ما حققناه من نهضة علمية وتربوية لاقت استحسان الجميع وإقبال الأهالي على تسجيل أبنائهم فيها من المنطقة وجوارها، وذلك بمساعدة فريق عمل ودعمه لي مادياً ومعنوياً وعلى رأسهم المغفور له أسعد النجار والمهندس جون مفرج."

إنجازات بلدية

منذ انتخاب مفرج رئيساً للمجلس البلدي عام 1998للمرة الاولى، تمكن من تحقيق الكثير من الأعمال الملحة والضرورية للبلدة، وما تزال معالمها بادية بوضوح حتى الساعة للعيان، خاصة ان الانطلاقة كانت من الصفر أسوة بسائر القرى اللبنانية. ومن الأمور التي يفتخر بها أنه في العام 2001 اختيرت بشمزين بلدة نموذجية من ضمن عشرة بلدات لبنانية أخرى على صعيد الوطن ككل، ومن اهم الانجازات التي استعرضها :

شق طرقات وتوسيع اخرى ، وتعبيدها وتزفيتها،إقامة الحدائق العامة، الاهتمام بمداخل البلدة، بناء جدران بحجارة مكردسة على جوانب الطرقات، غرس الالاف من الاشجار داخل البلدة وعلى جوانب الطرقات، انارة الشوارع والساحات ، ترقيم الاحياء والمنازل، الاهتمام الدائم باعمال النظافة بحيث ان عمال البلدية يعملون على مدار السنة، رش المبيدات ، تزيين البلدة في فترة الاعياد، اقامة حفلات للاطفال وتوزيع هدايا لهم، دعم الجمعيات ماديا ومعنويا قدر المستطاع، تقديم مساهمات مالية لبعض طلاب مدرسة بشمزين الذين هم من ابناء البلدة، إنشاء شبكة مجارير للصرف الصحي في الاحياء المحازية لنبع مياه الشفة الذي يغذي بشمزين استدراكا لما قد تسببه المجاريرمن ثلوث في المياه ، وقد انتهت اعماله حديثا.



اشكالات تعترض العمل البلدي

أسف مفرج ان "كل ما تحقق من انجازات تكاد تطيح به مشاكل خارجية تعترض البلدة وتفوق قدرة البلدية على التصدي لها، اذ انه منذ سنوات وبشمزين تعاني من مياه مبتذلة، في شطرها الشرقي،حيث كانت تصب فيها المياه المبتذلة الجارية من اميون وكفرعقا وكفرصارون بشكل مكشوف الى ان بادرنا الى انشاء شبكة مجارير صحية، في السنوات الماضية،بدعم من اهالي بشمزين وبعض الفاعليات حيث كلف المشروع اكثر من 150 الف دولار وحتى اليوم لم يكتمل انجازه."

اضاف:" ومؤخرا جاءتنا الكارثة الكبرى من الجهة الغربية للبلدة حيث قامت بلدية كفرحزير، وهي تعد ولا تفي للأسف الشديد، بجر مياهها المبتذلة نحو بشمزين عند وسطها وحتى نهايتها. وعندها باشرنا بمراجعة المسؤولين من اتحاد بلدات القضاء والقائمقام وبلدية كفرحزير لحثها على رفع الضرر عن البلدة ولكن دون جدوى، مما اضطرنا الى رفع دعوى قضائية لان الضرر بات يطال كل منزل في البلدة."

وأمل مفرج خيرا بما تم التوصل اليه مؤخرا "بتلزيم مشروع انشاء شبكة للصرف الصحي بين كفرحزير وبشمزين وبطرام ، وستنطلق الاعمال فيها كما علمنا في القريب العاجل "، راجياً المعنيين الإسراع في التنفيذ لما له من اهمية بيئية وصحية قصوى.

وشدد مفرج على" ان بلدة بشمزين لا يعيبها الا الشأن البيئي الذي يعتبر الهم الاكبر لها والذي بفضل مد الشبكة الاساسية ستصبح مكتملة خاصة ان المساعي جارية لمد شبكة صرف صحي داخلية تقوم بها البلدية تشمل كافة الاحياء والمنازل في البلدة."

وأشار الى انه "مرتاح جدا لما حققناه هذه السنة من انجازات على مستوى شق وتزفيت بعض الطرقات في البلدة، ونشكر كل من ساهم في تحقيق هذه المشاريع خاصة النائب فريد مكاري واتحاد بلديات الكورة.

اخيرا، يؤكد فوزي مفرج "على الاستمرار في طريق الانماء للارتقاء بالبلدة الى المستويات التي تليق بها وتجعلها في مراتب بلدات الدول الراقية."


 

 

 

7/15/2011 التاريخ
28 عدد
بلديات القسم
أخبار متصلة